علاج عصب وجذور الأسنان

يمكن أن يحصل علاج العصب للسن عندما يتضرر لب السن أو العصب بعد حدوث تجويف عميق أو التهاب أو كسر بالسن. عادة يكون لدى السن بين واحد و أربعة قنوات وحسب صعوبة الإجراء يمكن أن يستغرق العلاج من 45 دقيقة حتى ساعتين.
يشتمل علاج العصب على معالجة لب السن الذي يحتوي على عصب و أنسجة السن التي تحيط بجذر العصب.
ربما يصبح اللب معتلاً أو مصاباً وغير قادر على إصلاح نفسه.
ربما تكون مصاباً بمرض اعتلال جذر السن إذا شعرت بواحد من الأعراض الآتية:
•الإحساس بالوخز مع تناول السوائل الحارة أو الباردة 
•حساسية للحلو
• ألم من ضغط القضم 
• ألم ينتقل من سن ما إلى منطقة أخرى مثل الرقبة أو الصدغ أو الأذن
•وجع الأسنان  تلقائي 
• ألم مستمر أو متقطع
•ألم نابض
•آلام قد تحدث استجابة لتغيرات في الضغط الجوي  أي عند الطيران أو الغطس
•ألم يحدث عند التغيرات في وضع الجسم. أي الانتقال من وضع الوقوف إلى وضع الجلوس
•التورم

يعمل علاج العصب على غزالة نسيج اللب المعتل المكون من عصب و أوعية بالتغذية الدموية داخل السن.
بعد إزالة جميع  المواد  من داخل الجذر أو القناة أو القنوات، إن كان سناً متعدد الجذور يتم التعقيم وإقفال المنطقة بمادة تمنع دخول البكتيريا.
حيث أن علاج العصب يزيل كل شيء يغذي السن ويحتفظ على السن حيا ويصبح السن هشاً بعد مدة من الزمن، وتختلف هذه المدة من شخص لآخر وبالتالي يجب ترميم السن بأسرع ما يمكن، وقد يوصي طبيب أسنانك بوضع عمود أو تاج كإجراء نهائي بترميم السن.
عادة يتم وضع تاج على الأسنان الخلفية بعد فترة قصيرة من علاج العصب، لمنع حدوث تهشم بالسن نتيجة للضغط الواقع عليه بسبب المضغ، عمل علاج العصب ليس شياً غير مريح وفي بعض الحالات يمكن إجراءه في زيارة واحدة، عدم الارتياح المصاحب لعلاج العصب هو إحساس طبيعي بسبب الالتهاب ويجب أن يستقر بمجرد بدء العلاج.