مواضيع وأخبار طبية

ما هي حساسية الأسنان وكيف يمكن تجنبها

:نشر فيه 29 Mar, 2016

كثير من الناس لا يستطيع تذوق المشروبات الباردة أو الساخنة أو بعض الحمضيات أو السكريات بالطريقة الصحيحة، وذلك لأنه حريص كل الحرص على سكبها مباشرة الى الحلق دون ملامستها لأسنانه بسبب الآلام التي قد يعاني منها إذا لامست تلك المشروبات أسنانه. والبعض يتعدى في معاناته الى أن أسنانه تتأثر بمجرد تعرضها الى أي مؤثر بارد مثل الهواء البارد مثلا. وهذا ما نسميه حساسية الأسنان. وقد تختلف باختلاف نوعية الإصابة بها وعدد الأسنان المصابة ومسبباتها. كيف تصاب الأسنان بالحساسية؟

تصبح الأسنان حساسة عندما تنكشف الطبقة التحتية من الأسنان – عاج السن -للعوامل الخارجية في الفم نتيجة انحسار أنسجة اللثة بعيدا عن الأسنان. وبما أن جذور الأسنان غير مغطاة بطبقة المينا الصلبة، فإن المشروبات أو المأكولات الساخنة، الباردة أو السكرية تستطيع عبور طبقة العاج لتصل في النهاية إلى عصب السن، مما يشعرك بألم في أسنانك.

لا شك أن إهمال علاج تسوس الأسنان من العوامل التي تسبب تفاقم مشكلة حساسية الأسنان وهناك عوامل أخرى نذكر منها:

تفريش الأسنان بعنف:

مع مرور الوقت، فإن تفريش أسنانك بشكل عنيف أو تفريشها مستخدما فرشة أسنان ذات شعيرات خشنة أو صلبة، قد يضعف طبقة المينا على سطح أسنانك والذي يؤدي بدوره إلى تعريض أو كشف عاج السن للمثيرات الخارجية. وقد تتسبب هذه العملية أيضا في تراجع وانحسار اللثة بعيدا عن الأسنان وبالتالي كشف جذور الأسنان الحساسة.

تراجع اللثة:

عند انحسار وتراجع اللثة بسبب إصابتك بأمراض اللثة مثلا، فإن سطح جذور السن تصبح معرضة ومكشوفة.

كسر الأسنان:

يؤدي تحطم أو كسر السن إلى تراكم البكتيريا الموجودة في البلاك في الفراغات الناتجة عن الكسر وبالتالي يصبح طريقها أسهل للوصول إلى عصب السن مسببة التهابه وتهيجه ويصاحب ذلك آلام شديدة.

طحن الأسنان:

إن طحنك لأسنانك قد يؤدي إلى إضعاف أو إزالة طبقة المينا من على سطح الأسنان وبالتالي كشف الطبقة التحتية للسن.

استخدام منتجات تبييض الأسنان:

القيام بتبييض الأسنان أو استخدام معاجين الأسنان المحتوية على مركبات كربونات صوديوم ومركبات البروكسيد أحد العوامل الرئيسية في حساسية الأسنان.

عمرك:

تبلغ معدلات الإصابة بحساسية الأسنان ذروتها ما بين عمر 25 الى 30 سنة.

تراكم البلاك:

يتسبب ظهور البلاك على سطح جذور الأسنان في إصابة السن بالحساسية.

استخدام غسول الفم:

خصوصا عند الذين يستخدمون الغسول بكثرة. والسبب وراء ذلك أنه إذا كان عاج سنك مكشوفا لأي سبب كان، فاعلم أن بعض أنواع غسول الفم التي تصرف دون الحاجة إلى وصفة طبية تحتوي على أحماض معينة قد يكون لها أثرا سلبيا في تفاقم مشكلة حساسية الأسنان، حيث تزيد هذه الأحماض من التلف في عاج سنك. في حالة إصابتك بحساسية الأسنان، فعليك استشارة طبيب الأسنان حول استخدام محاليل طبيعية تحتوي على الفلورايد.

الأطعمة الحمضية:

إن تناولك هذا النوع من الأطعمة بكثرة مثل (الليمون والطماطم والمخللات والشاي) يؤدي إلى تآكل طبقة المينا على سطح الأسنان.

الخضوع لعمليات جراحية حديثا:

قد تصاب بحساسية الأسنان نتيجة إجراء عمليات تنظيف الأسنان، علاج العصب، تركيب التيجان وإعادة ترميم الأسنان التالفة. علما بأن هذا النوع من حساسية الأسنان يستمر لفترة قصيرة حيث يزول خلال 4-6 أسابيع.