مواضيع وأخبار طبية

لماذا تظهر فراغات بين الاسنان الأمامية؟

:نشر فيه 04 Sep, 2016

يعتبر وجود الفراغات ما بين الأسنان في الأطفال طبيعياً، كجزء من عملية النمو، بل يعتبر ضرورياً، لأن الأسنان الدائمة التي ستبدل سابقتها من الأسنان اللبنية أكبر في الحجم لذا؛ لزم وجود هذه الفراغات لترتيب الأسنان فيما بعد. أما إذا وُجد العكس، وهو تلاصق الأسنان اللبنية من غير فراغ حتى ما بين القواطع الأمامية، فيمكن توقع وجود تزاحم في الأسنان الدائمة فيما بعد، التي تستلزم استشارة أخصائي تقويم الأسنان للعلاج.

 

أما إذا استمر وجود الفراغات، حتى بعد بزوغ جميع الأسنان الدائمة في الفكين، فيكون السبب في ذلك عدم التلاؤم في حجم الأسنان وحجم الفك معا، أي عندما يكون حجم الأسنان صغيراً، وحجم الفك طبيعياً، أو حجم الفك كبيراً، مقارنة بحجم الأسنان الطبيعي، وهذا كله يرجع إلى أسباب وراثية.

 

ومن الأسباب أيضا لوجود الفراغات ما بين الأسنان، هو النقص في عدد الأسنان، بسبب عدم تكون السن أساساً. ومن أكثر الأسنان تعرضاً لذلك هو القاطع الثاني

وهناك أسباب أخرى أيضاً لوجود الفراغات ما بين الأسنان، وبالأخص ما بين القواطع الأمامية، وهي عندما تصاحب وجود العضة العميقة، وهي عندما تكون الأسنان الأمامية العلوية مغطية للأسنان السفلية بنسبة كبيرة. وقد تكون مصاحبة أيضا للبروز في الأسنان، كحالات الفك المتقدم، أو الأسنان الأمامية المتقدمة. وفي أحيان أخرى قد يكون السبب وجود سن زائدة في المنتصف ما بين القواطع الأمامية؛ مما يسبب تباعداً بين تلك الأسنان؛ ونشوء الفراغ. وفي حالات أخرى تكون العادات السيئة، كعادة مص الأصبع أو البلع الطفلي، أو في حالات عدم تناغم عضلات الفم، أسبابا أخرى للفراغات السنية.

 

علاج الفلج والفراغات ما بين الأسنان يكون بالتقويم السني. ويجب في البداية معرفة السبب في وجود هذا الفراغ، ففي حالة وجود سن زائدة أو مدفونة بين الأسنان، مسببة تباعداً وفراغاً، يكون العلاج في البداية بخلع السن بواسطة جراح الفم، ومن ثم يقوم أخصائي تقويم الأسنان بتنسيق الأسنان وسد الفراغات بواسطة أجهزة التقويم. أما في حالة وجود عادات، كمص الأصبع أو البلع الطفلي، أو دفع اللسان، فيكون في البداية بوضع أجهزة تساعد في التخلص من تلك العادات، إضافة إلى أجهزة تقويم الأسنان، وهذا بالطبع يكون بعد دراسة الحالة ككل من جميع النواحي وعمل الأشعات لمعرفة مدى شدة المشكلة، وما إذا كانت هنالك أي مشاكل أخرى في الفك والأسنان.